الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
ريفر بليت × بوكا جونيورز، عداوة وصلت لمحاولة حرق الخصم!
كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

بعدما تأكد أن طرفي نهائي كوبا ليبرتادوريس هما ريفر بليت وبوكا جونيورز، عملاقي الكرة الأرجنتينية، عرف الجميع أنهم أمام مباراة تاريخية بكل المقاييس وفريدة من نوعها، لذلك بدأت المبالغات والخرافات تنهال قبل أن تبدأ بين اعتذار حكام خوفًا على حياتهم، ومقتل صحفي.

.

إلخ

هذه الخرافات (رغم أنها مجرد خرافات) هي تعبير عن مدى قوة وحدة هذه المباراة، فالأشياء الوحيدة التي يتشارك فيها هذان الناديان، مدينة وتنافس لا مثيل لهما في أي مكان آخر على الكوكب.



ويمتد تاريخ المواجهات بين الفريقين العريقين لأكثر من قرن كامل، ولكن المواجهة القادمة ستكون الأهم نظرًا لأنها مواجهة حاسمة سيتقرر من خلالها من من سيرتدي تاج كرة القدم في أمريكا الجنوبية.



«السوبر كلاسيكو» يوقف الحياة في بوينس آيرس تمامًا (هذه ليست مبالغة)، إلى أن تعيدها صافرة الحكم الختامية.

.

فالخلاف ليس كرويًا فقط، بل طبقيًا أيضًا.



فلقب الريفر هو «المليونيرات» حيث يقع مقر النادي في الشمالية الغنية بالعاصمة الأرجنتينية وهو ما أدى إلى أن يتهم أنصار نادي بوكا جونيورز نادي ريفر بليت بالنرجسية والطبقية، في المقابل ففتأسيس البوكا جاء بشكل آخر.



تأسس البوكا على يد 5 مهاجريين إيطاليين في لا بوكا ببوينس آيرس، كانت ألوان النادي تتضمن اللون الرمادي، قرر بوكا جونيورز أن يجعل ألوانه بعد ذلك مثل ألوان علم دولة أول سفينة تصل إلى ميناء لا بوكا.

كانت أول السفن قادمة من السويد، فاتخذ النادي ألوانه من علم السويد وهو الأزرق والذهبي.



«لا بومبونيرا» يعد من الكاتدرائيات العظيمة لكرة القدم، حيث شيد جوانبه المنتصبة وسط حي ضيق ومزدحم في العاصمة.



أما معقل الريفر «المونيمنتال» فهو ذو طابع كلاسيكي في أمريكا اللاتينية، وهو الملعب الرسمي للمنتخب الأرجنتيني، وهو فيه طابعين، الطابع السياحي الفاخر، لكنه في المباريات خاصة السوبر كلاسيكو، يمتلئ برائحة البارود والألعاب النارية في تلك الليالي الكبيرة.



بسبب مثل هذه المباراة الملتهبة تم منع مشجعي النادي الضيف من الحضور لملعب الخصم في النهائي المرتقب، وهو ما يُعني أن كل ملعب سيكون مكتظ بـ100% من أنصار الفريق صاحب الأرض، وهذا أمر تراه الشرطة ضروري للغاية.



ففي الأرجنتين لاقى خمسة مشجعين حتفهم في المتوسط كل عام في أحداث عنف متعلقة بالجماهير في الفترة بين 2000 و2009 وفقًا لمجموعة الاصلاح سالفيموس ال فوتبول.



ومعظم حالات الوفاة متعلقة بمعارك بين مشجعي الارجنتين المتعصبين المعروفين باسم باراس برافاس.



وما يُثير الاهتمام أن هذه ستكون المرة الأخيرة التي سيتواجه فيها الفريقين في بوينس آيرس، حيث قرر اتحاد كرة القدم في أمريكا اللاتينية خوض المباراة النهائية بعد ذلك من مرة واحدة في ملعب محايد، لذا فنحن أمام الفصل الأكثر أهمية في تاريخ السوبر كلاسيكو.





واقعة خرق النفق الوقائي

هذه ليست المرة الأولى التي يلتقي فيها الفريقان في أمجد المسابقات اللاتينية، المرة الأخيرة كانت قبل 3 سنوات، لكن ذكرياتها مؤسفة للغاية وكانت في دور الـ16 من البطولة.



وكان الفريقان متعادلان بدون أهداف في اياب دور الستة عشر باستاد لابومبونيرا معقل بوكا عند حدوث الواقعة في النفق المؤدي لغرف الملابس اثناء خروج اللاعبين من أجل الشوط الثاني.



انتهت المباراة الأولى في ملعب ريفر بليت بتفوق الأخير بهدف دون رد، وفي مباراة العودة، وحين انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قام مشجعو بوكا بعمل ثقب في النفق الوقائي الذي يمنع اللاعبين من ضربهم بالصواريخ أثناء دخولهم الملعب (مرحباً بكم في أمريكا الجنوبية!)، قبل أن تقوم الجماهير برش رذاذ مؤلم في أعين لاعبي ريفر بليت.



على إثر ذلك نقل 4 لاعبين من ريفر بليت للمستشفى مصابين بحروق في الجلد والعينين، واحتاجوا عدة أيام للتعافي من تلك الإصابات.



تم إلغاء المباراة قبل انطلاق الشوط الثاني، وقرر الاتحاد اللاتيني فورًا استبعاد بوكا جونيورز واعتبار ريفر بليت متأهلاً حيث حقق اللقب في النهاية.






المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)