الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
لماذا هي يي يي هو اللاعب الأكثر تميزًا في الكرة الصينية؟
المثابرة وعدم الاستسلام من شيم الأبطال الكبار، ونحن محظوظون جدًا في عهدنا هذا بتواجد أبطال كثر يُلهموننا باستمرار بفضل إصرارهم على النجاح.



هي يي يي واحد من بين هؤلاء الأبطال الذين لا يعرفون حدودًا لطموحهم.



إذ رغم الإعاقة الجسدية، لم يضع حدودًا لنفسه داخل رقعة الملعب وحاول القيام بكل شيء لتحقيق النصر.



اللاعب الصيني بات محبوبًا في العالم بأسره، والسبب في ذلك يعود إلى تفانيه داخل أرضية الملعب ورفضه الاستلام، رغم أنه مختلف عن البقية.



ففي سن الـ12، تم تشخيص يي يي بسرطان العظام، ما أجبره على الخضوع لعملية جراحية أدت إلى بتر ساقه اليسرى، لكنه ورغم ذلك أصر على اتباع حُلمه، وتحول إلى ظاهرة في الصين.



العالم بأسره أُبهر بيي يي حينما استضافه وست هام للتمرن مع الفريق في السنة الماضية، قبل أن يلتقي بالمدرب الإيطالي الكبير مارتشيلو ليبّي، الذي درب النيراتزوري في السابق.

وربما ما لا يعرفه البعض، هو أن يي يي كان بطلًا في الألعاب البارالمبية سنة 2015.



نجم كلير بات يستحق تمامًا لقب البطل الذي يُطلق عليه، والسبب معروف.



فبعد ظهوره مؤخرًا في فيديو إعلاني موجه للصين بخصوص شامبو كلير للرجال، حاول يي يي تغيير نظرة الناس النمطية عن الأشخاص الذي يعانون من إعاقة جسدية، فظهر في أفضل صورة، وهو يراوغ المدافعين، ويسدد كرات أكروباتية في مرمى الحراس.



ورغم كل العراقيل، لا يجد يي يي مشكلة في مسايرة نسق المباريات، أو حتى القفز عاليًا من أجل ضرب الكرة برأسه، معتمدًا في ذلك على عكازيه.



يي يي تمكن بفضل قوته الذهنية وإصراره الكبير للنجاح من تغيير نظرة الناس النمطية عن اللاعبين ذوي الإعاقة الجسدية، وأكّد أنهم قادرون على التألق مثل غيرهم.



يي يي يقوم بتمارين القفز على الحبل ولا يتردد في القفز داخل مسبح بارد لإكمال حصص مرانه، وكل ذلك قاده للنجاح وأظهر أن ذوي الحاجات الخاصة ليسوا أقل من الآخرين إن ثابروا وسعوا نحو النجاح.

لقد أثبت أن الاختلاف ليس عائقًا نحو النجاح، وأن التألق في كرة القدم ممكن رغم كل الصعاب.



الخلاصة التي قد نأخذها من قصة يي يي المثيرة هي أن النجاح يأتي عن طريق المثابرة، التمرين والتطبيق، مهما كانت الصعاب والعراقيل!

تلك هي القيم التي يمثلها نجوم كبار جدًا مثل كريستيانو رونالدو!



المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)