الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
قصة أول عربي في البريميرليج - فينجر منحه الفرصة والقذافي منع ظهور إسمه في التليفزيون
بقلم علي سمير تابعوه على تويتر

سيظل الجميع يتذكر إسم أرسن فينجر، بسبب العديد من الأشياء التي فعلها كمدرب لأرسنال، مثل الفوز بدوري اللاهزيمة والثنائية و13 بطولة لكأس الإتحاد الإنجليزي.



منح أيضا العديد من الفرص للأجيل الصغيرة في أرسنال، منذ بداية عصره مع النادي اللندني وحتى موسمه الأخير بداية من تييري هنري وباتريك فييرا وحتى إيدي نيكيتاه.



الطفل الليبي جهاد منتصر كان من اللاعبين الذين حصلوا على هذه الفرصة مع فينجر، حيث كان أول لاعب عربي في تاريخ الدوري الإنجليزي.



بدأ مسيرته حتى كبر وعاصر واحدا من أفضل المواسم في تاريخ أرسنال، حيث فاز وقتها الفريق بثنائية الدوري والكأس.



"كان في موسم 1997 فازوا بكل شيء مع إيان رايت وإيمانويل بيتي وباتريك فييرا ودينيس بيركامب".

.

جهاد منتصر يتحدث عن الفريق الذي عاصره.



اللاعب الليبي شاهده للمرة الأولى ليام برادي صانع ألعاب أرسنال السابق ورئيس أكاديمية النادي وقتها، حيث نصح فينجر بالتعاقد مع منتصر الذي كان يعيش في إيطاليا.



يواصل منتصر حديثه:"ذهبت خلف والدي الذي كان يعيش في إيطاليا من أجل العمل، كنت طفلا صغيرا وكبرت ولعبت على مستوى الأكاديميات في أتلانتا في سن 19 سنة قبل أن يحضرني ليام لأرسنال".



جهاد لعب مباراته الأولى مع ارسنال ضد برمينجهام سيتي، وخاض اللقاء بجوار عمالة مثل لي ديكسون وديفيد بلات.



أحد أفضل اللاعبين المفضلين له كان الهولندي مارك أوفر مارس حيث وصفه:"ما لاحظته هي القوة واللياقة البدنية لهؤلاء اللاعبين خاصة مارك أوفرمارس كان مثل الصاروخ، وإيمانويل بيتي مثل الحصان كان يركض لأميال".



وأضاف:"فييرا كان يمتاز بالطول والقوة أيضا، بينما بيركامب لاعب فني بالدرجة الأولى وأكثر من أبهرني، وكذلك الدفاع الصلب بين توني أدامز والمحارب مارتن كيون".



المواجهة التي لعب فيها منتصر جعلته يذهب سريعا لمنتخب بلاده ليبيا بسبب تأثير مباراة واحدة.



ويواصل حديثه:"حتى وإن لعبت لدقائق معدودة يكفيني فخرا أنني أول عربي في البريميرليج، الآن لديك لاعبين مصريين ومن جنسيات أخرى، ولكني وقتها كنت حديث الجميع في ليبيا".



أكد منتصر وجود مكالمة من نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، يطلب منه اللعب لليبيا للمساعدة على إعادة الكرة كلعبة شعبية مرة اخرى وسط الظروف السيئة.



"معمر القذافي كانت له وجهة نظر مختلفة عن كرة القدم، كان يحرص ألا يتم ذكر أسماء اللاعبين في التليفزيون حيث كانوا يكتفون بالأرقام فقط".



واستطرد جهاد مؤكدا أن الفارق بين عقلية اللاعبين الأوروبيين تختلف عن العرب، لأن الأمر لا يتعلق بالفنيات فقط بينما الجميع يبني فريقه على الفوز والدفاع من أجله.



وفي نهاية حديثه نصح منتصر الذي لعب بانجلترا وإيطاليا، المسئولين عن الكرة في ليبيا بالاعتماد على الشباب من أجل النهوض باللعبة مرة أخرى.





المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)