الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
تقرير خاص | مازيمبي يلمع في دوري الأبطال بفضل مالانجو
تقرير | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

فرض نادي تي بي مازيمبي الكونجولي نفسه على الساحة الأفريقية في العقد الأخير بنجاحات وألقاب، أعادت له سمعته الكبيرة التي اشتهر بها في نهاية الستينيات وبداية سبعينيات القرن الماضي.



وحقق مازيمبي، تحت لقب الإنجلبير، لقب دوري أبطال أفريقيا (بالمسمى القديم) مرتين على التوالي 1967, 1968، ليصبح أول فريقي أفريقي يُحافظ على اللقب لموسمين، قبل أن يخسر اللقب في النهائي في العامين التاليين 1969، 1970.



وابتعد مازيمبي عن الأضواء لعقود، قبل أن يبدأ في عام 2009 أفضل فتراته على الإطلاق حيث حقق لقب دوري أبطال أفريقيا 3 مرات، وهو ما جعله يتساوى مع نادي الزمالك المصري كثاني أكثر الأندية تحقيقًا للبطولة الأفريقية المرموقة.



ومنذ عام 2009 حقق مازيمبي 8 ألقاب أفريقية بواقع (3 دوري الأبطال، 2 كأس الكونفدرالية، 3 كأس السوبر الأفريقي).



ويمتلك مازيمبي رفقة الرجاء ثاني أفضل إنجاز للقارة السمراء في كأس العالم للأندية باحتلالهما المركز الثاني، حيث حصل مازيمبي على الوصافة في عام 2010 حين خسر على يد الإنتر الإيطالي في الإمارات.



ويستمد مازيمبي قوته من موارده المالية الوفيرة، حيث يقع مقر النادي في مدينة لوبومباشي في مقاطعة كاتانجا الغنية بالمعادن، وقد صنع رئيس مجلس الإدارة مويس كاتومبي ثروته في مجال التعدين قبل الدخول في مجموعة من الأنشطة الأخرى ، بما في ذلك الصيد والنقل والتلفزيون.



وعلى ما يبدو فإن مازيمبي، الذي يمتلك في صفوفه تشكيلة تجمع بين عناصر الخبرة والشباب، عازم على التفوق الأفريقي مرة أخرى في نسخة دوري أبطال أفريقيا الموسم الحالي.



ويعد مازيمبي هو النادي الوحيد في دور المجموعات الذي حقق العلامة الكاملة (6 نقاط) في أول مرحلتين، بفوزه على ملعبه أولاً على حساب وفاق سطيف الجزائري 4/1، وخارج ملعبه على الدفاع الجديدي المغربي بهدفين دون رد.



وحتى كتابة هذه السطورة يمتلك مازيمبي في صفوفه أقوى خط هجوم بتسجيله 6 أهداف، وذلك بفضل هدافه المميز، بين مالانجو الذي خطف الأنظار في المسابقة القارية حتى الآن.



وسجل المهاجم الكونجولي البالغ من العمر 24 عامًا، 6 أهداف في البطولة حتى الآن، كثاني أفضل الهدافين بعد حميد أحداد لاعب الوداد المغربي (7 أهداف).



وجاءت أهداف مالانجو بواقع 3 في الدور الأول، و3 في دور المجموعات حتى الآن.



وانضم اللاعب إلى مازيمبي في عام 2016 قادمًا من دون بوسكو، وقاد التماسيح لنيل لقب الكونفدرالية في عام 2017، بتسجيله 6 أهداف في البطولة.



وبفضل تألقه العام الماضي دخل مالانجو لقائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أفريقيا، وهي الجائزة التي أعلن الكاف عن إلغائها بعد ذلك.



وبحسب عدة مصادر فإن تألق جوهرة مازيمبي الجديدة، قد جذب إليه أنظار عدة أندية أوروبية.



كل ما قدمه مالانجو في دور المجموعات هذا الموسم




المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)