الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
رئيس بازل يشبه صلاح بروجيه فيدرر ويتذكر رحلة تألقه في سويسرا
هيثم محمد فيسبوك تويتر

16 من مارس 2012، تاريخ لن ينساه بيرنهارد هيسلر، رئيس بازل.

في هذا اليوم التقى فريقه مع منتخب مصر الأوليمبي في إطار استعداداته لخوض أوليمبياد لندن 2012، ولكن كان هذا اللقاء شهادة ميلاد محمد صلاح مع الكرة الأوروبية.



وكشف هيسلر لشبكة "سكاي" عن السبب وراء تنظيم هذا اللقاء كان مشاهدة صلاح، في حوار طويل أجرته معه القناة، ومع فيليب ديجين، زميل محمد صلاح سابقا في بازل عن رحلة صعود الفرعون المصري من بازل، وصولا إلى ليفربول.



ويقول هيسلر: "نظمنا اللقاء فقط من أجل رؤيته على الحقيقة، لن أنسى ما شاهدته على أرض الملعب في ذلك اليوم، كان الجو باردا بشكل لا يصدق، لكن صلاح كان رائعا".



وأضاف: "لعب الشوط الثاني فقط، لكنه قدما مستوى ممتاز، لم أرى لاعب بتلك السرعة من قبل".



ويتذكر فيليب ديجين، لاعب بازل في ذلك اليوم، صلاح هو الآخر: "أتذكر جيدا سرعته، وفي زمننا هذا كرة القدم سلاحها الأساسي هو السرعة، هي الشيء الوحيد الذي لا يمكنك أن تدافع أمامه".



ويروي ديجين كيف عانى صلاح في البداية ليتأقلم مع الكرة الأوروبية: "كان سريعا، لكن لم يكن يحسن التعامل مع الكرة بقدمه، لكن كنا نعرف أن إذا رمينا الكرة أمامه سيصل إليها".



وأكمل: "مع الوقت بدأ يتطور ويحسن قدمه اليسرى، كان واضحا أنه يتجه نحو مشوار عظيم، في البداية كان يشارك كبديل، ولكنه كان يصنع الفرق دائما، خصوصا في اللقاءات الكبيرة".



وأضاف: "أتذكر ذلك اللقاء أمام تشيلسي، كانت تلك بدايته، سجل هدف الانتصار يومها وحاولنا تهنأته بعد اللقاء، لكنه كان حزينا".



وأتبع: "قال صلاح إنه حصل على سبع تسديدات، أطاح بست منها في المدرجات، وسدد السابعة فقط، والتي أتى منها الهدف بسبب ثقتنا وثقة المدرب فيه، كان شيئا رائعا منه".



ويقول ديجين أن البيئة الصعبة في تشيلسي، على عكس بازل، أثرت على معنويات صلاح: "في بازل الأجواء ساعدت صلاح كثيرا واحتوته، لكن مع مورينيو، الأمر كان أصعب، لكن مع كلوب تغير الأمر".



وأردف: "عملت مع كلوب، هو شخص محفز، لذا عرف كيف يخرج أفضل ما يملك صلاح، وهو السبب وراء تألقه، لقد نقله لمستوى آخر".



ويتذكر ديجين كيف كانت علاقة صلاح رائعة بزملاؤه في بازل: "كان يحب المزاح، دائما ما يبتسم، وفي كل وقت يمكنك أن تمزح معه، هذا من أسباب حب الجميع له".



وكشف هيسلر، رئيس بازل، عن أنه لا يزال على اتصال مع صلاح حتى الآن: "نتحدث بعد اللقاءات عبر الرسائل دائما، أنوي أن ألبي دعوته لحضور لقاء في أنفيلد".



وأتبع: "هناك رياضيون قليلون مثله، روجير فيدرير واحدا منهم، هؤلاء الذين لا يتنكرون للمكان الذي أتوا منه، متواضعون ويحترمون من ساهموا في نجاح مسيرتهم، حتى لو أصبحوا في مكان أفضل الآن".



وأتم: "ربما بسبب هذا هؤلاء هم الأنجح على الساحة الآن.

أنا فخور كثيرا بمحمد".



ولعب محمد صلاح مع بازل 49 لقاء، وسجل تسعة أهداف في الفترة ما من 2012 إلى 2014





المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)