الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
فيلسوف سيتي ومنقذ ليفربول.. من صاحب التجربة الأفضل؟
بقلم علي سمير تابعوه على تويتر

هي مواجهة من نوع خاص، ثنائي يتحدى الجميع لإثبات فلسفته وأسلوبه الخاص في كرة القدم، يورجن كلوب وبيب جوارديولا كيف تبدو تجربة كل منهما مع فريقه؟

يورجن كلوب منقذ ليفربول الذي جاء من بوروسيا دورتموند.

.

شراسة هجومي وأهداف غزيرة ولكن ماذا عن الدفاع وحصد البطولات؟

بيب جوارديولا فيلسوف كتالونيا يتحدى انجلترا كلها في موسمه الأول لتطبيق فلسفته، فشل ذريع في الموسم الأول بعدها يربح الرهان بأرقام قياسية.



الأول لازال يبني فريقه رغم مرور عامين ونصف محتلا المركز الرابع بالدوري بـ44 نقطة، بينما يكتسح الثاني الجميع متصدرا بفارق15 نقطة عن اقرب منافسيه

دعونا نتطلع اكثر على المزيد من التفاصيل.

.

.



كلوب المنقذ

بدأ يورجن كلوب مهمته مع ليفربول في أكتوبر 2015، وسط طموحات كبيرة من جماهير الريدز، ليكون الألماني منقذهم بعد كل ما عانوه مع بريندان رودجرز.



البداية لم تكن الأفضل بـ3 تعادلات متتالية، قبل أن يستفيق الريدز ويتحسن المستوى بشكل كبير، ويستعيد أنفيلد روحه التي فقدها على مدار سنوات طويلة.



الطموح بدأ يزداد عند جمهور ليفربول، بعدما ظهرت شخصية الفريق ونتائجه في الدوري الأوروبي، بانتصارات على مانشستر يونايتد وبوروسيا دورتموند.



أحلام كلوب اصطدمت بعقدته المستمرة في النهائيات، ليخسر أمام اشبيليه 3/1 ويحرم من بطولته الأولى مع ليفربول في مشهد مأساوي اعتاد عليه.



لم يواجه كلوب أي تشكيك مهما كانت النتائج، لعلم جمهور ليفربول أن ما يشاهدونه مع الألماني أفضل بكثير مما اعتادوا على رؤيته من قبل مع غيره.



وظهر التشكيك في الموسم الذي يليه، نظرا للأداء غير الثابت للفريق والمستوى الدفاعي المثير للسخرية لليفربول، ولكن العودة لدوري أبطال أوروبا كانت طوق النجاة لكلوب في موسمه الثاني مع ليفربول.





فلسفة جوارديولا

عانى المدرب الأسباني الأمرين في موسمه الأول مع مانشستر سيتي، حيث تعرض لانتقادات حادة من الصحافة الانجليزية وجماهير فريقه، لإصراره على تطبيق أسلوبه.



مجرد طفرة.

.

ميسي هو سبب نجاحك لن تكرر ما فعلته مع برشلونة هنا بمهد كرة القدم والنتيجة موسم خالي تماما من البطولات ونقطة إيجابية وحيدة بالتأهل لدوري أبطال أوروبا.



والآن رد جوارديولا على الجميع بتصدر الدوري الانجليزي بلا هزيمة حتى الآن، بعدما أعاد بناء فريقه، ليتصدر البطولة بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه ويصبح أيضا احد المرشحين للفوز بدوري الأبطال "بأسلوبه وطريقة لعبه الخاصة".





النتائج



نقاط
أهداف ضده
أهداف له
هزيمة
تعادل
فوز
المدرب


243
150
267
24
39
68
كلوب


204
86
217
11
15
63
جوارديولا



جوارديولا جاء متأخرا عن كلوب بنصف موسم، ولكن نتائجه تبدو مبهرة، باقترابه الشديد من أرقام الألماني الأفضل هجوميا، مع تفوق دفاعي واضح لبيب.



الإنفاق

تعاقد يورجن كلوب حتى الآن مع 10 لاعبين منذ أكتوبر 2015 وهم: محمد صلاح، ساديو ماني، راجنار كلافان، جورجينو فينالدو، لوريس كاريوس، تشامبرلين، أندرو روبرتسون، فيرجيل فان دايك، ماركو جوريتش، نابي كيتا.



كلفت صفقات كلوب ليفربول 277 مليون جنيه إسترليني، ولم يبرز منها سوى ماني وصلاح وبدرجة أقل فينالدوم، في انتظار ما سيقدمه فان دايك الوافد الجديد في الميركاتو الشتوي.



وعلى الجانب الآخر يبدو بيب جوارديولا أكثر نشاطا وإنفاقا بسوق الإنتقالات، حيث كلف إدارة مانشستر سيتي حتى الآن مبلغ 411.

57 مليون جنيه إسترليني ليقترب من النصف مليار.



أنفقت هذه الأموال على 17 لاعب صفقات نجحت مثل كايل ووكر، إيدرسن، جابريل خيسوس، ليروي ساني، واخرى في انتظار دورها مثل بنجامين ميندي، برناردو سيلفا ولكاي جوندوجان، بالإضافة لصفقتين هما الأفشل بضم نوليتو الذي رحل اسرع من المتوقع وكلاوديو برافو الذي أصبح حبيسا لدكة البدلاء.





من يتفوق؟

وفي النهاية تبدو قصة جوارديولا مع سيتي أقرب للاكتمال، لثبات المستوى التي يتمتع به فريقه حتى الآن، البعض يرجح ذلك لفارق الإمكانيات، والأموال التي لا تبخل إدارة النادي بضخها للأسباني.



من الصعب إنكار ذلك لأن المال أصبح المحرك الرئيسي لكرة القدم في وقتنا الحالي، ولكن يصعب أيضا تجاهل مجهود جوارديولا في تطوير مستويات بعض لاعبيه مثل أوتاميندي، سترلينج، دي بروين، ستونز وغيرهم وإيجاد التوليفة المناسبة للهيمنة على البريميرليج في وقت أقصر من كلوب.



ويبدو الألماني في حالة أقل نجاحا واستقرارا، يشوبها تعثر دفاعي واضح ورحيل نجمه فيليب كوتينيو، لتتصعب مهمته أكثر في اللحاق بقطار سيتي والتفوق على جوارديولا.

.

ولكن كما يقولون المستحيل ليس ألمانيا.





المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2018 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)