الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
اقيلوه فأنه متخاذل .. مُحقق حلم 100 مليون مصري
لو كنت ابنا لتؤأمين، أحدهما كان يقضي عشرات الساعات للمذاكرة ولكنه بالكاد نجح والأخر كان يقضي ساعة أو اثنين على الأكثر يوميا ونجح في الالتحاق بكلية الطب، فهل لك أن تلوم الأبن الثاني لأنه نجح أن يصل لما كنت تبغيه بطريقة تختلف عن الطريقة المألوفة ؟!

هذا السؤال ينطبق تماما على الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني المصري، الرجل الذي نجح في تخطي كل العقبات التي واجهت المنتخب المصري في الماضي .

.

هيكتور يتعرض لهجوم حاد جماهيرا وإعلاميا لمجرد انه حقق 80% من أصل النقاط في مجموعته في التصفيات كأس العالم حتى الان مكنته من التأهل بالمنتخب المصري لمونديال روسيا 2018.



تريكة يحسم مطالبات مشاركته في كأس العالم مع مصر

المنتخب المصري لثاني مرة في العصر الحديث وثالث مرة في تاريخه يتأهل للمونديال وهي أول مرة لا يحتاج فيها المنتخب المصري للدخول في حسبه البرمة الشهيرة والتي دائما ما كانت تخدمه لكنه كان يعجز على خدمة نفسه بنفسه وحدث ذلك امام الجزائر في تصفيات جنوب افريقيا 2010، الكاميرون وكوت ديفوار في تصفيات المانيا 2006 وقبلها في تصفيات 2002 بكوريا واليابان مع السنغال والمغرب.



كانت نتائج الفرق الأخرى دائما ما تخدمنا، على جانب اخر كان المنتخب المصري ينزف النقاط أمام زامبيا مرة وأخرى امام نامبيا وقبلها هنا مع المغرب وكثيرة هي تلك الأمثلة حتى اننا كمصريين كنا نفكر أن كأس العالم لا مجال للوصول إليه.



ولم ننجح في التأهل تحت قيادة طيب الذكر محمود الجوهري، فاروق جعفر، حسن شحاته، بوب برادلي وماركو تارديلي .

.

كل منهم عاش معنا وعشنا معه سيناريو انتهى بنهاية مأسوية، لم يتكلل فيها حلم الملايين بالنجاح حتى اننا فشلنا في الصعود داخل وخارج ارضنا .

.

حتى عندما خرجنا من القارة كلها متجهين إلى ليون لم ننجح في هز شباك زيمبابوي.



بعد مكافآت مصر، كم تبلغ الجوائز المالية لكأس العالم 2018؟

بعد 28 عاما من تأهلنا لمونديال إيطاليا 1990 نجح ذلك الداهية في قيادة المنتخب المصري للتأهل للمونديال تحقيق حلم طال انتظاره من جانب الملايين دون الدخول في حسبة برمة ولا الدعاء بالخروج بأقل الخسائر امام غانا في اكرا ولا ان تتعلق قلوبنا بإقدام لاعبي المنتخب الكونغولي في مواجهة أوغندا.



وتتعالى الأصوات مطالبة برحيل هذا الرجل في صفوف المنتخب المصري بعد أن وصل لنهائي كأس الأمم الإفريقية بعد 3 مرات من الفشل في التأهل، وبعد الفوز على المغرب لأول مرة منذ عام 1986، فكيف لأصحاب ذاكرة السمك المطالبة برحيل كوبر؟

وأسباب رحيل كوبر انه لا يقدم كرة جميلة رغم انه يحقق المطلوب وأكثر، كوبر استقر على توليفة يحقق بها النجاح بعيدا عن الدورات المجمعة وهي المشكلة التي كنت اظنها ابدية قبل وصوله لمطار القاهرة.



أرى مدربين مصريين يوجهون النقد للرجل ومصر ربما البلد الوحيدة التي يخرج فيها مدرب لتحليل اداء مدرب زميل، كما انها البلد الوحيدة التي وصلت للمونديال دون تطبيق دوري المحترفين (معلومة قالها لي الصحفي الصديق عمر البانوبي)، والمهم أن مؤهلات الأسماء التي تتردد لخلافة كوبر لا تمتلك أي بطولة في سجلهم المهني كمدربين، حتى انهم لم يفوزوا بدورة رمضانية!

بالله عليكم اتركوا كوبر - بفشله كما تدعون- يكمل مشواره بنتائجه التي لا تحتوي على حسبة البرمة التي عشقناها على مدار اجيال، اتركوه بفشله يصل بنا بعيدا ويحقق أحلامنا التي طالت لسنوات، صحيح لا يقدم كرة جميلة لكنه واقعي ويحقق المطلوب.



شاهدوا الكرة الجميلة التي تبحثون عنها في الدوريات الأوروبية وربما المحلية تحت قيادة هولاء المرشحين المحتملين لكم لخلافته، لكن لا تقيلوه لأنه حقق المطلوب منه بطريقته الخاصة، اتركوه يعمل في سلام وهدوء، اتركوه "ياكل الفتة" بطريقته الخاصة دون تدخلكم الغير مبرر ولا محسوب، ساندوه ليقدم المنتخب المصري بطريقته الخاصة في المونديال.



أرحل يا كوبر، فقدت حققت المطلوب منك في عقدك وانهيت حسبة البرمة التي يعشقها المصريين وصعدت بمنتخب بلد فيها حدث التحام مواسم دون راحة تذكر للاعبين .

.

أرحل فنحن نريد سيناريو زمان بالخروج في أخر لقاءات المجموعة دون تحقيق شيء يذكر .

.

مستر كوبر، شكرا لك من أعماق قلبي.



تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic
amp;nbsp;



المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)