الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
تصفيات مونديال | ميسي الخارق يدك شباك الإكوادور ويؤهل الأرجنتين مباشرة لروسيا
قاد النجم الأرجنتيني أفضل لاعب في العالم 5 مرات "ليونيل ميسي" منتخب بلاده لمونديال روسيا 2018 بشكل مباشر، ذلك بعد أن سجل الهاتريك على الإكوادور مانحًا رفاقه فوزًا من ذهب هناك في المباراة التي أقيمت على أرضية ميدان "أولمبيكو أتاهوالبا" برسم الجولة الختامية من التصفيات الخاصة بأمريكا الجنوبية.



واستفاد التانجو من تعادل كولومبيا مع البيرو "1-1" وخسارة التشيلي غير المتوقعة "3-0" أمام البرازيل المتصدر ليحتلوا المركز الثالث خلف الأوروجواي ويمروا مباشرة لنهائيات كأس العالم.



وباغت الإكوادور الأرجنتين منذ الثواني الأولى، فقد تناغم "روبيرتو إيبارا" مع "روبيرتو أوردونيز" بتمريرات رأسية في العمق ثم سدد بشكل شبه منفرد مسكنًا الشباك وذلك في توقيع هو الأسرع في تاريخ التصفيات "37 ثانية"

ولم تمض سوى 10 دقائق حتى عدل الساحر "ليونيل" الميسي النتيجة لمنتخب بلاده، حيث تبادل التمريرات القصيرة مع "دي ماريا" متوغلين في الجهة اليسرى، قبل أن يعكس له جناح باريس سان جيرمان الكرة بمهارة في معترك العمليات، ليسرلها بلمسة ساحرة نحو المرمى.



وعاد "البرغوث" ليمنح فريقه التقدم عند الدقيقة ال20، ذلك بعدما اندفع مستغلاً بينية "دي ماريا" في العمق وتقدم بمهارة ليخادع الدفاع ويصوب بقوة دون أن يفلت الشباك.



وظلت الأرجنتين مسيطرة على أجواء المباراة ومكثفة من محاولاتها، غير أنها لم تكن مركزة في اللمسة الأخيرة وشاءت الأقدار بعد ذلك أن يكون ليو هو بطل الليلة، حيث فاجأ الجميع عند الدقيقة ال61 بفاصل مهاري مميز من على مشارف منطقة الجزاء وتسديدة شبه ساقطة، باغتت تمامًا الحارس الإكوادوري واستقرت في الزاوية البعيدة تمامًا عنه.



وبهذا الهاتريك تعالت أصوات المناصرين الأرجنتيين هاتفة بميسي، بالرجل الذي أخرجهم من وضعيتهم الصعبة وفعل كل شيء لقيادتهم نحو بلاد الصقيع، ذلك في الوقت الذي انهار فيه الإكوادور نوعًا ما، لا سيما أنه كان يدخل اللقاء منذ البداية بدون ناقة ولا جمل.







المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)