الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
كامبيوناتو | إنتر، التحول من "وداعًا يا أولاد" إلى " هيّا يا أولا"
رؤية | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر

كان الإنتر دائمًا نموذجًا (سلبيًا) في التفريط بالمواهب الشابة والاستئثار بأفكار خاصة وهى ضم النجوم وخاصة الأسماء اللاتينية الكبيرة، وحتى في فترات التراجع كان يُفضل التعاقد مع تلك النوعية وإن كانت مُقدمة في العمر، وكثيرًا من اللاعبين المميزين الذين تخرجوا من أكاديمية الشباب الإنتريستا لم يحصلوا على أي فرصة مع الفريق الاول بل ذهبوا وأصبحوا نجومًا في أماكن أخرى داخل وخارج إيطاليا، مثل كوتينيو، بونوتشي وبيرلو، وهذه فقط أبرز ثلاثة أمثلة.


ولكن ما أن أن وصل فالتر ساباتيني إلى الإنتر مع إدارة سونينج وهناك بعضًا من الأفكار الجديدة التي يريد النادي اكتسابها، وأهمها هى التعويل على العنصر الإيطالي الشاب، وكانت البداية بجلب كشاف ورئيس قطاع الشباب في باليرمو داريو باتشين وتحت أنظار المستشار الفني لسونينج فالتر ساباتيني.



لم يكن سوق الانتقالات قوي جدًا بالنسبة للإنتر وأصاب بعض جماهيره بخيبة الأمل لا سيما بعد التأخر في وصول دالبيرت من نيس، ولكن مع بورخا فاليرو وماتياس فيسينو فإن هناك بعض الرضا انتظارًا لما سيقدمه سباليتي بهذه الأسماء وخاصة بعد عدم خروج أيٍ من نجوم الفريق الكبار وخاصة جواو ماريو، ماورو إيكاردي وإيفان بيريسيتش.


استهدف إنتر فيما بعد لاعبي فريق شباب باليرمو سيموني لو فاسو وفيلكي داميكو والذي يعمل أوزيليو بالفعل على إنهاء ضمه، وهو لاعب مُراقب من قبل أتالانتا وروما ويلعب في مركز الجناح الأيمن، ويأتي ذلك بعد أيام من ضمان التوقيع مع الجناح التركي الصغير إيمري مور - وإن كانت هناك أخبار عن عدم إتمام الصفقة رسميًا حتى الآن-، كذلك فإنه قام بالتعويل على مدافع سلوفاكي شاب وهو ميلان سكرينيار الذي ظهر بصورة طيبة في فترة الإعداد.



في المباريات التحضيرية التي لعبها الإنتر حتى منتصف أغسطس وجدنا أنه هناك رغبة في تحقيق النتائج الإيجابية رغم أن النتائج لا تُهم تمامًا، آخر تلك المباريات كانت أمام فياريال والتي فاز بها إنتر بنتيجة 3/1.



لعب سباليتي بطريقة الـ4/2/3/1 بوضع إيدير في موضع أقرب لمنطقة الجزاء وعلى يمينه ويساره كاندريفا وبيريسيتش، ثم يوفيتيتش كذلك في مكان إيدير، وهو اللاعب الذي تسبب في إحراج لمسؤولي الإنتر كانوا ينوون بيعه.



جواو ماريو شارك كصانع ألعاب مع وضع مسؤوليات دفاعية أكبر على بورخا فاليرو مع جاليارديني في الوسط، وفي حالة عدم بيع جوارو ماريو سنجد منافسة قوية مع يوفيتيتش وفيسينو على هذا المركز مع وجود إيكاردي، جابرييل باربوسا وبينامونتي في مركز رأس الحربة، في الحقيقة فإن سباليتي يريد لاعب بديل قوي في كل مركز، وربما هذا مالم يتحقق في بعض المراكز لكن الفريق يبدو بحالة طيبة.



أهم شيء تحقق هو النجاح في تقليل أعمار اللاعبين عبر الصفقات التي تم الإتيان بها وظهور الفريق بحالة دفاعية أفضل بكثير من نهاية الموسم الماضي، والاستراتيجية المفهومة هى تحقيق نتائج مُرضية ووضع حجر الأساسي لفريق شاب وتنافسي في المواسم القادمة.



إنتر تحول في الفترة الأولى لإدارة سونينج من نادي يرفع شعار "وداعًا يا أولاد"، إلى "هيّا يا أولاد"، فإذا نجح أوزيليو وباتشين في مساعيهم لتطوير فريق الشباب في السنوات القادمة حينها يُمكن القول بأن هناك مشروع وخطة، ذلك المشروع الذي يعتمد أول ما يعتمد على الوصول لدوري أبطال أوروبا الموسم القادم، وحينها ستكون فرحة كبيرة لكل الأولاد.



ابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic



المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)