الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
سيبايوس، سولانكي وأبرز النجوم الواعدة في موسم 2017-2018
أحمد عفيفي | فيسبوك | تويتر

أصبح الموسم الجديد على الأبواب، والجميع في أوروبا يتطلعون لمتابعة البطولات الأوروبية الخمسة الكبرى من أجل مشاهدة نجومهم المفضلين يلعبون كرة القدم مرة أخرى.



لكن، من هم هؤلاء الشباب الموهوبون الأقل شهرة الذين ينبغي أن نضع أعيننا عليهم هذا الموسم؟ جول يستعرض أبرز 15 نجمًا صاعدًا (تحت سن 23 سنة) يُنتظر أن يعلنوا عن أنفسهم بقوة خلال الأشهر المقبلة.

.



كارلِس ألينا (برشلونة)

في الوقت الذي بدت فيه موارد أكاديمية الشباب في برشلونة "لا ماسيا" على وشك الجفاف، ظهر لنا كارلوس ألينا نجم الوسط الأنيق والذي يحمل إرث وتقاليد النادي الكتلوني.



لطالما رآى اللاعب الأعسر ذو الـ19 ربيعًا في ريفالدو مثلًا أعلى له، لكنه الآن يحاول اكتساب أسلوب لعب مشابه لأسطورة كتلونية أخرى: أندريس إنييستا.



سبق لألينا اللعب والتسجيل بقميص الفريق الأول، ويعي النادي جيدًا قيمته الكبيرة وهو ما أدى لتجديد عقده هذا الصيف بشرط جزائي قدره 75 مليون يورو.



ليون بايلي (باير ليفركوزن)

اعترف ليون بايلي أنه صديق مقرب من يوسين بولت، لذا كانت إدارة ليفركوزن أكثر من سعيدة بالسماح للجناح الشاب بمحاولة إقناع أسطورة العدو العالمية بالانتقال إلى ملعب باي أرينا.



غير أن النادي الألماني لم يعجبه سلوك بايلي في شهر أبريل حين أثار مشكلة مع لاعب ملاكمة في جينك كان يمكنها أن تؤدي لأكثر من مجرد إصابة كبرياء ابن الـ20 ربيعًا.



يملك بايلي سرعة هائلة بقدر ما يملك من الإمكانيات الأخرى، وهو ما أظهره في دور المجموعات من بطولة الدوري الأوروبي الموسم الماضي، لكنه لم يلعب أي مباراة كأساسي بقميص ليفركوزن منذ مجيئه من جينك في شهر يناير الماضي مقابل 13.

5 مليون يورو، لذا سيكون عازمًا على جعل العالم يعرف السبب الذي دفع أندية كمانشستر يونايتد وليفربول للسعي خلفه العام الماضي.



داني سيبايوس (ريال مدريد)

ربما لم يفز داني سيبايوس بميدالية ذهبية في بطولة يورو الشباب تحت 21 عامًا هذا الصيف، لكنه فاز بانتقال إلى ريال مدريد بفضل عروضه المذهلة مع منتخب إسبانيا في بولندا.



بعد أدائه الاستثنائي ضد إيطاليا في نصف النهائي، والذي أعاد إلى الأذهان أفضل عروض أندريس إنييستا في عز مجده الكروي، أصبح مستقبل نجم وسط ريال بيتيس السابق مادة دسمة لمختلفة وسائل الإعلام في بلاده.



ورغم تصريحات لم تلقَ الترحيب في كتلونيا، لم يمنع ذلك برشلونة من دخول سباق التوقيع مع سيبايوس، لكنه لطالما بدا مرتبطًا بملعب سانتياجو بيرنابيو، ومن المنتظر أن يثبت ابن الـ21 عامًا نفسه كواحد من أبرز صفقات الموسم، خاصة أنه لم يكلف سوى 17 مليون يورو فقط.



باتريك كوتروني (ميلان)

"آمل أن أبقى في ميلان لكن النادي هو من سيقرر" .

.

ذلك ما قاله باتريك كوتروني عن إمكانية رحيله عن ملعب سان سيرو على سبيل الإعارة قبل نهاية سوق الانتقالات، قبل أن يضيف "لكنني سأقوم بكل ما يمكن لأقنع الجميع".



إحقاقًا للحق، فإن صاحب الـ19 عامًا يقوم بعمل رائع لإثبات قيمته لمدربه فينتشينزو مونتيلَّا، وذلك بعد فترة إعداد ممتازة تلاها هدف فريقه الثاني في الفوز على كرايوفا بنتيجة 2-0 في الدوري الأوروبي الأسبوع الماضي.



وسواء قضى الموسم في ميلان أو أعير لأحد أندية الدوري الإيطالي، سيكون المهاجم الدؤوب صاحب العين الممتازة على المرمى لاعبًا جديرًا للغاية بالمتابعة.



فيل فودن (مانشستر سيتي)

درَّب وتدرَّب بيب جوارديولا مع العديد من المواهب الخاصة خلال مسيرته كمدرب وكلاعب، لكنه لم يجد كلامًا يقوله بعد الظهور الأول لفيل فودن بقميص الفريق الأول لمانشستر سيتي.



فقد قال عنه المدرب الكتلوني بعدما شاهد ابن الـ17 عامًا وهو يجابه بول بوجبا في مباراة ضد مانشستر يونايتد ببطولة كأس الأبطال الدولية الشهر الماضي "لا أملك الكلمات.

.

"

حاول أسطورة مانشستر يونايتد جاري نيفيل إزعاج جوارديولا بقوله أن فودن متواجد في الفريق الخاطئ بمدينة مانشستر، وذلك فيما يتعلق بفرص الشباب في الفريق الأول، لكن المدرب الأسبق لبرشلونة رد سريعًا مؤكدًا أن لاعب الوسط اليافع سيحصل على فرصه للتألق هذا الموسم

بوبكار كامارا (مارسيليا)

لعب بوبكار كامارا مباراة واحدة فقط مع الفريق الأول لمارسيليا، لكن ذلك لم يمنع زميله ريمي كابيلا من إبداء قناعته بأن قلب الدفاع ذا الـ17 عامًا ينتظره مستقبل باهر للغاية.



حيث قال عنه في شهر نوفمبر الماضي "سوف يصبح لاعبًا عظيمًا.

حين تشاهده لن تتمكن من القول أنه فقط مجرد مراهق.

إنه يتطور بسرعة هائلة".



لم يكن كابيلا فقط الوحيد الذي اندهش بقدرات كامارا، فتشيلسي وبوروسيا دورتموند أبديا اهتمامًا بالمدافع الشاب قبل أن يتمكن مارسيليا من إقناع ابن النادي واللاعب الذي يعتبرونه رمزًا لمشروعهم الجديد بالتوققيع على عقد جديد هذا العام.



جوردي مبولا (موناكو)

وُلِدَ على حدود مدينة برشلونة لأم كتلونية وأب كونغولي، وقد ظهر اسمه على الساحة الكروية لأول مرة بعد إذاعة مقطع فيديو له وهو يقوم بمراوغة الجميع في هجمة عنترية مسجلًا هدفًا رائعًا لفريق البرسا للشباب تحت 19 عامًا مطلع العام الحالي، ما دفع البعض لمقارنته بنجم نجوم البلاوجرانا ليونيل ميسِّي.



في الواقع، يبدو مبولا أكثر شبهًا في أسلوبه بتييري هنري، لذا قد يكون مناسبًا له انتقاله إلى موناكو هذا الصيف مقابل 3 ملايين يورو، حيث يستعد هناك لإيجاد فرصته للَّعب مع الفريق الأول.



صحيح أنه لم يكن ذلك النجم الملفت للانتباه في لا ماسيا، لكن من المتوقع أن يندم البرسا على فشلهم في تجديد عقد الجناح الأيمن قبل أن يحرز ذلك الهدف في شهر فبراير ويصبح محطًا لاهتمام الأندية الأوروبية.



ويستون مكيني (شالكه)

اعتادت الولايات المتحدة الأمريكية على خسارة مواهب شابة في أنديتها لصالح أندية أوروبية، لكن حين رفض مككيني عرض إف سي دالَّاس للتوقيع على عقد احترافي خاص من أجل الانضمام إلى شالكه، قال مفوض الدوري الأمريكي دون جاربر "تلك الضربة مؤلمة".



ومن السهل معرفة السبب.

.



حيث يُعَد مككيني لاعب وسط موهوب وقد لعب مباراته الرسمية الأولى في البونسليجا في الجولة الختامية من الموسم الماضي، ومن المنتظر أن يقدم لاعب الولايات المتحدة للشباب تحت 20 عامًا الكثير بقيادة المدرب الجديد دومينيكو تيديسكو في ملعب فيلتينز أرينا هذا الموسم.



ريس نيلسون (أرسنال)

هو النجم المفاجأة لجولة أرسنال الصيفية .

.

وربما يلعب مباراته الرسمية الأولى في الدوري الممتاز الأسبوع القادم.



رغم أنه معتاد أكثر على اللعب في الهجوم، تم الاعتماد على ابن الـ17 عامًا كجناح دفاعي في جولة المدفعجية في أستراليا والصين، وقد كوفئ بالمشاركة كبديل في مباراة درع الاتحاد الإنجليزي ضد تشيلسي.



وقد تحدث عنه مدربه أرسين فينجر قائلًا "لقد حظي بفترة إعداد مشجعة.

لقد أظهر أنه قادر على المرور من اللاعبين دون أن يفزع".



لورينزو بيلِّيجريني (روما)

منذ أن تم تعيينه مديرًا رياضيًا جديدًا لروما، كانت أولوية مونتشي هي إعادة التوقيع مع لورينزو بيلِّيجريني.

لذا لم يضيع الإسباني أي وقت من أجل تفعيل بند إعادة شراء اللاعب مقابل 10 ملايين يورو والذي كان الجالُّوروسِّي قد أدخلوه في عقد بيع نجم الوسط الإيطالي الشاب إلى ساسوولو.



وقد صرَّح مونتشي في مؤتمر تقديم بيلِّيجريني الرسمي قائلًا "لقد وقعنا مع واحد من أفضل المواهب في الكرة الإيطالية" .

.

وبالتأكيد هو ليس مخطئ في تقدير إمكانيات اللاعب ذي الـ21 عامًا.



حيث أظهر بيلّيجريني جودته الكبيرة عبر مجموعة من العروض المميزة مع منتخب إيطاليا في يورو الشباب تحت 21 عامًا، ومن المتوقع أن يبذل اللاعب قصارى جهده لحجز مكان في التشكيل الأساسي للذئاب وبالتالي مكانه في قائمة منتخب إيطاليا في كأس العالم الصيف القادم بروسيا.



ميلان سكرينيار (الإنتر)

طالب كريستيان فييري الإنتر بالتوقف عن التوقيع مع اللاعبين المتوسطين، بيد أن أول انتقال بارز وصل إلى ملعب أبيانو جنتيلي هذا الصيف كان مدافعًا من طراز نادر، وهو التشيكي ميلان سكرينيار مقابل 20 مليون يورو من سامبدوريا.



بالطبع استطاع اللاعب الذي تم اختياره للتشكيل المثالي ليورو الشباب تحت 21 عامًا أن يبهر مشجعي ولاعبي النيرادزوري بعروضه في فترة الإعداد الصيفية.



فقد قال عنه زميله جواو ميراندا "إنه لاعب جيد يملك مخزونًا هائلًا من الإمكانيات" .

.

وبفضل قدراته المميزة بالكرة، يمكن للأفاعي أيضًا الاعتماد عليه في خط الوسط.



دومينيك سولانكي (ليفربول)

استطاع ليفربول خطف دومينيك سولانكي من تشيلسي، وكان الهدف في بادئ الأمر هو استخدامه بشكل أكبر في الفريق الرديف.



لكن، بعد أن فاز بجائزة الكرة الذهبية بفضل عروضه المذهلة التي ساهمت في فوز المنتخب الإنجليزي بكأس العالم للشباب تحت 20 عامًا، أصبح منتظرًا رؤيته يلعب أدوارًا أبرز في صفوف الفريق الأول بعدما تألق رفقة محمد صلاح في فترة الإعداد الصيفية، محرزًا 3 أهداف.



قال عنه كلوب "إنه حقًا لاعب ماهر.

بالطبع عليه أن يتحسن، لكن الكثير من الأشياء لديه جيدة للغاية حقًا: اللمسة الأولى، التحرك".



وفي حال لم يسبق أن خشي اللاعب الزجاجي دانييل ستاريدج على مركزه في التشكيل الأساسي، فسيكون عليه أن يفعل ذلك الآن.



كارلوس سولير (فالنسيا

كان طفلًا انطوائيًا للغاية، وقد بدأ اللعب لفريقه المحلي كويروبين بعدما وعدته جدته بشراء "جيم بوي" له .

.

وبعد عدة سنوات، قام فالنسيا باقتناص لاعب الوسط الموهوب ليصبح منذ ذلك الحين وحتى الآن معشوق المشجعين في ملعب ميستايا، خاصة من بعد ظهوره في الفريق الأول الموسم الماضي.



أداء سولير المميز أثار اهتمام أندية كمانشستر يونايتد وبرشلونة، فرد الخفافيش سريعًا بتمديد عقد ابن الـ20 ربيعًا حتى 2021 مع رفع شرطه الجزائي إلى 80 مليون يورو.



إنيس أونال (فياريال)

لم يلعب إنيس أونال أي مباراة مع الفريق الأول خلال عاميه كلاعب في صفوف مانشستر سيتي، لكنه تألق خلال إعارته في تفينته الموسم الماضي لينتقل إلى فياريال مقابل 15 مليون يورو هذا الصيف.



بالتأكيد تردد السيتيزنس في تركه يرحل بصفة نهائية بعدما سجل 18 هدفًا في 32 مباراة في الدوري الهولندي الموسم الماضي، لكنهم سمحوا للتركي الدولي ذي الـ20 عامًا بالالتحاق بصوف الغواصات الصفر مع وجود بند يتيح لهم إعادة شرائه مقابل 25 مليون يورو.

لذا ففي حال قدم موسمًا رائعًا آخر في إسبانيا قد يجد نفسه عائدًا إلى ملعب الاتحاد مرة أخرى.



دان أكسل زاجادو (بوروسيا دورتموند)

لا شك أن أبرز نقطة ضعف في سياسة باريس سان جيرمان الحاصدة لأبرز النجوم العالميين في صفقات ضخمة هي خسارة النادي للنجوم الشباب، وهو ما دفع دان أكسل زاجادو للرحيل إلى بوروسيا دورتموند هذا الصيف.



وقد تحدث قائد منتخب فرنسا للشباب تحت 18 عامًا عن ذلك قائلًا فور وصوله إلى ملعب سيجنال إيدونا بارك بعد نهاية عقده في حديقة الأمراء "لقد قررت بوروسيا دورتموند لأن هذا النادي الكبير دائمًأ ما ينجح في تطوير اللاعبين الشباب إلى أعلى المستويات".



نتيجة لذلك، حصل دورتموند على لاعب وسط موهوب للغاية كان مطلوبًا من مانشستر سيتي.







المصدر: جول.كوم النسخة العربية 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)