الأزرق موبايل
[Alazraq RSS]
  
  الديوانيــة  
  
  الأزرق فوتو  
  
  الأزرق موبايل  
  
  الأغاني الرياضية  
  
  كأس الخليج العربي  
 
 بحث الأخبار 
   المباريات القادمة والنتائج   
الرئيســــية
كرة القــدم
كرة السلــة
كرة الطائــرة
كرة اليــد
التنـس الأرضـي
الالعــاب المائيــة
الاسكــواش
العــاب القــوى
الرمايـــة
الجودو والتايكوندو
الكاراتيــه
المبــارزة
تنـس الطاولــة
رياضـات اخـرى
صفحة الطباعة
بعث الخبر بالبريد الإلكتروني
الطرقي انتزع ذهبية السكيت.. والفضية للمنتخب
أثبت الرامي العالمي عبدالله الطرقي انه بطل آسيا الاول من دون منازع.. ونجح الطرقي في ان يفرض هيمنته على ميدان الرماية الآسيوية، بحصوله على المرتبة الاولى والميدالية الذهبية لمنافسات الفردي في مسابقة (السكيت) في اطار دورة الالعاب الآسيوية السادسة عشرة. وضاعت الفرصة على رماة منتخبنا في السكيت، الذي مثله عبدالله الطرقي وزيد وصلاح المطيري من الحصول على الميدالية الذهبية،

بعد ان كانوا قريبين منها، لولا الاخفاقات في بعض اللحظات الحرجة، واكتفى امس بالخروج فائزا بالميدالية الفضية فقط لحصوله على المرتبة الثانية بعد المنتخب القطري، الذي توج بطلا وقبل الصين صاحب المرتبة الثالثة.

وارتفعت حصيلة الكويت الى ثماني ميداليات في الترتيب العام، من بينها 3 ميداليات ذهبية ليقدم فريق السكيت للكويت واهلها انجازا جديدا يسجل باسم وتاريخ الرماية الكويتية ويبقى في سجلات هذه الدورة الآسيوية الكبرى. وفي تفصيل النتائج، استطاع الرامي الطرقي اصابة 121 طبقا في الجولات الخمس الرسمية كانت 25 من 25 طبقا

في الجولة الاولى ثم 23 من 25 في الثانية و25 من 25 في الجولة الثالثة و24 من 25 في الجولتين الرابعة والخامسة، ثم اصاب في جولة النهائي لافضل ست رماة 32 - 25 طبقا.

وجاء زيد المطيري في المرتبة الثامنة بعد ان تساوى في رصيد الاصابات نفسه مع الراميين الاماراتي سيف بن فطيس والصيني جونغ يونغسونغ برصيد 116 اصابة، وكان قريبا من التأهل بعد ان عاد بقوة في الجولات الاخيرة، لكن الفارق منح الاولوية للامارتي، ليحتل آخر ترتيب الستة، فيما تأخر الرامي صلاح المطيري الى مرتبة 28 لاصابته 108 أطباق فقط، واثر كثيرا في حصول الفريق الكويتي على الذهب.

اما بالنسبة الى الفرق، فجاء الفريق القطري اولا بعد حصوله على 353 إصابة، والكويت ثانيا بحصوله على 345 اصابة والصين ثالثا بالرصيد نفسه، لكن الفريق الكويتي تفوق في المعدل العام للارقام التي سجلها الرماة.

وعبر الرامي عبدالله الطرقي عن سعادته البالغة لحصوله على اللقب الآسيوي والمركز الاول، الى جانب فوزه بالميدالية الفضية مع الفريق في هذه «الآسياد»، مشيرا الى ان فرحته بهذين الإنجازين لا توصف، خصوصا انها جاءت ثمرة جهد وعناء في اللحظات الحاسمة والحرجة.

وأكد الرامي زيد المطيري، الذي حاز المركز الثامن في الترتيب الفردي والميدالية الفضية مع الفريق، انه سعيد لصعوده منصة التتويج.

واشار المطيري الى ان الرماية الكويتية فرضت نفسها في هذه البطولة بسيطرتها وحصولها على معظم الالقاب والمراكز المتقدمة فيها، اضافة الى دخول رماة الكويت للفرق الادوار النهائية، ومن بين افضل الرماة في العاب التراب والدبل تراب والسكيت. واعرب عن امله في ان تستكمل الرماية الكويتية مسيرتها بقوة وثبات وتستمر انجازاتها الى ما هو اهم من هذه البطولة، في اشارة الى بطولات العالم والاولمبياد المقبلة، لكنه قال: في المقابل، ان لكل بطولة ظروفا، ومع كل بطولة للكويت موعدا معها.

من جانبه، قال الرامي صلاح المطيري ان التوفيق لم يحالفه في هذه البطولة، وما التوفيق الا بالله، مشيرا الى ان المنافسات اتسمت بالاثارة والندية، وكان بالامكان ان يتحقق لنا ما هو افضل على صعيد الفرق والفردي، نظرا الى التقارب في النتائج.

وأكد المطيري ان جميع رماة المنتخب يدركون مدى حجم المسؤولية الكبيرة واهميتها في مثل هذه الملتقيات، وان الشارع الرياضي يترقب الانجازات المشرفة للرياضة الكويتية، سواء في هذه البطولة او غيرها من البطولات، متمنيا التوفيق للجميع وان تتواصل الانجازات للرماية في المرحلة المقبلة.

الطرقي صائد الذهب
أثبت الرامي عبدالله الطرقي انه بطل آسيا الاول دون منازع بعد ان نجح في احراز الميدالية الذهبية لمنافسات الفردي في مسابقة السكيت في دورة الالعاب الاسيوية، ورفع اسم الكويت عاليا كما فعل من قبله زميله المقلد في فردي التراب والمنتخب على مستوى الفرق، وكان عند مستوى المسؤولية الوطنية وعند آمال وطموحات الجماهير التي كانت في قمة السعادة، وهي تتابع انجاز نجم الكويت وبطل الرماية.

وما حققه البطل الطرقي (باستثناء الزعل والحزن على عدم رفع علم الكويت على منصة التتويج، وهو ما اثر على اكتمال فرحة الجماهير)، يعتبر انجازا كبيرا ونجاحا عظيما يؤكد أنه لا مستحيل مع وجود الارادة والعزيمة والاصرار على تحقيق النجاح وبلوغ الهدف الذي سيكون دافعا لبذل المزيد من الجهد والنشاط لتحقيق افضل النتائج في جميع البطولات.. ومبروك للرماية الكويتية هذا الانجاز فهم اصحاب القول والفعل.

الرماة يهدون الفوز للقيادة السياسية والشعب الكويتي
أهدى رماة المنتخب الكويتي لمسابقة السكيت انجازاتهم الجديدة في هذه الدورة الآسيوية لرماية الاطباق الطائرة الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح وإلى الشعب الكويتي والاسرة الرياضية الكويتية بشكل عام واسرة الرماية بشكل خاص.

وتعهدوا في تصريحات عقب انتهاء المنافسة ببذل قصارى جهودهم من اجل رفع اسم الكويت عاليا بين الدول وتعزيز السمعة الكويتية ومكانتها الرياضية في جميع المحافل الرياضية وان يسيروا على خطى هذا الانجاز نفسه ومثلما تعودت عليه الجماهير منهم. 
1997-2017 جميع الحقوق محفوظة الأزرق دوت كوم (ALAZRAQ.com)